إعلام السويس يشارك في ندوة تثقيف صحى عن ” كيفية التعامل مع مريض السكر” بنقابة الأطباء




إعلام السويس يشارك في ندوة تثقيف صحى عن ” كيفية التعامل مع مريض السكر” بنقابة الأطباء – وكالة اخبار المستقبل


















متابعة – علاء حمدي

التوعية الصحية هدف من أهداف الدولة المصرية الجديدة والحديثة والرقمية تتبناه وتدعمه وزارة الصحة ومديريات الصحة ونقابات الأطباء من خلال تقديم المعلومات والندوات والمؤتمرات العلمية والثقافية والصحية، فى إطار الإحتفال باليوم العالمي للسكر نوفمبر 2022 نظمت اليوم الثلاثاء الموافق 29 نوفمبر 2022 نقابة الأطباء بالسويس برئاسة الدكتور تامر البوهى نقيب أطباء السويس وبمشاركة مركز النيل للإعلام الهيئة العامة للإستعلامات بالسويس برئاسة ا.ماجدة عشماوى ندوة تثقيف صحى عن “كيفية التعامل مع مريض السكر ” حضرها الدكتور إسماعيل الحفناوى وكيل وزارة الصحة بالسويس والنائبة عفاف زهران عضو مجلس النواب بمحافظة السويس وحاضر فيها الدكتور محمد الحفنى استشارى الباطنة والسكر والدكتورة تيسير متولى أستاذة طب الأسرة بكلية الطب جامعة السويس والدكتورة هويدا حسين أخصائية التغذية العلاجية
وفى كلمتهم الإفتتاحية للندوة أعرب نقيب أطباء السويس الدكتور تامر البوهى عن ترحيبه بضيوف الندوة من القيادات الصحية التى تدعم العمل العام والخدمى والتطوعى والتثقيف الصحى للمجتمع، وأن نقابة الأطباء مستمرة فى التوعية والتثقيف الإجتماعى والصحى والتعاون مع المبادرات الصحية والعلاجية فى كل قطاعات محافظة السويس
وأضاف الدكتور إسماعيل الحفناوى وكيل وزارة الصحة بالسويس إلى أن مديرية الصحة بالسويس تدعم وترعى كل الفاعليات والمبادرات الشعبية والإجتماعية والسياسية والتنفيذية إلى تخدم وترعى المواطن صحيا وتحسن من مستوى الرعاية الصحية والعلاج لكافة المجتمع والمواطن لخلق مجتمعات سليمة ومثقفه صحيا ومجتمعيا
وتحدث الدكتور محمد حفنى عن السكر مرض العصر الحديث وطالب من جمهور الحضور التفاعل والمشاركة لإسراء الندوة من الواقع وعرف حفنى مرض السكر بأنه ناتج عن قلة أو عدم انتاج البنكرياس للانسولين الطبيعى والذى يقابله لدى المريض خمول وعدم نشاط لعدم إحتراق السكر وزيادته فى الدم وأرتفاع السكر التراكمى الذى يوجد بهيموجلوبين الدم ويتسبب فى ارتفاع ضغط الدم مما يمثل خطورة على القلب والعين والكلى، وأن النسب الطبيعية للسكر فى الإنسان العادى من 100الى 126 وترتفع من نوعيات الطعام ثم تهبط طبيعا مع الوقت نتيجة حرق السكر فى الدم واذا ارتفعت نسبة السكر فى الدم إلى أكثر من 200 ولم تهبط مع الوقت فمن الضروري الفحص والتحليل مع العلاج المناسب للبدايات المرضية، ومع الأهتمام بممارسة الرياضة والحركة المنتظمة للحفاظ على نسبة السكر فى الدم التى تسبب خطورة على الإنسان فى حالة ارتفاعها أو انخفاضها
كما تحدثت الدكتورة تيسير متولى عن علاقة مرض السكر بمرض القدم السكرى فى إطار الإحتفال باليوم العالمي للسكر وأنه من الممكن ألتقليل من عمليات البتر للقدم السكرى بنسبة تتراوح من 49% إلى 85% وأكثر إذا التزم المريض بالفحص الدورى والتثقيف الصحى وخاصتا الدم والقلب والعين والكلى للاطمئنان، ومع ضرورة إستخدام المريض للأحذية الطبية الخفيفة والشراب والملابس المناسب لحالته المرضية وعدم التدخين أو المشى حافى القدمين حتى وان كان على الشواطىء أو استخدام المياه الساخنة دون أن يتأكد من درجة حرارته باستخدام كوع يديه لانه أكثر حساسية من اليد والقدم، مع أن تكون الفحوصات الدورية الثانوية على الدورة الدموية والأعصاب مع تنفيذ الإرشادات والتثقيف الصحى لمرض السكر
وأشارت الدكتورة هويدا حسين إلى دور العامل النفسى ونوعيات الطعام وممارسة الرياضة نظرا لخطورة المرض السكرى على الأعصاب وتأثيره على العين والقلب والكلى، وأن المريض يستوجب عليه أكل النشويات واللحوم بنسبة بسيطة دون الإمتناع عنها وحتى لا يصاب بهبوط مفاجئ فى الدورة الدموية وتناول اللحوم من الأسماك عموما ويفضل التى تحتوى على (أوميجا3)، وأكدت دكتورة هويدا على أن مرض السكر لدى الأطفال لا يمثل أدنى خطورة اذا التزمت الأسرة بأنواع الطعام وسيطرت على إحتياجات الطفل من أنواع الحلويات أو الأكلات الخارجية السريعة خاصتا فى حالة علاجه بالانسولين، ومع الأهتمام بالوجبات التى تحتوى على الخضروات والفواكه الطازجة إلى جانب تواجد الزبادي مع الاكل أو بعده لتقليل نسبة السكر فى الدم


%d مدونون معجبون بهذه:

المصدر :