الزيدي مخاطباً هذه الفئة: “خطأنا بفتح صفحة جديدة معكم بعد دحر داعش”

وقال الزيدي في تغريدة على موقع “تويتر” وتابعتها السومرية نيوز : “الى الذين كانوا وما زالوا ومنذ خمسة عشر عاماَ يمارسون التحريض وزرع الكراهية، أنتم لا تمثلون العشائر ولا الفعاليات الاجتماعية في مناطقكم ولا أي منهج وطني، إنما تمثلون جهة نظر الدول التي جعلتكم تتاجرون بدماء ابناء وطنكم، أعطتكم الامكانات والمقدرات وكلفتكم بمهام زرع الفتن ونشر الكراهية”.

وأضاف: “خطأنا الذي نأسف عليه اننا فتحنا أيدينا وقوبنا لنبدا صفحة جديدة بعد ان دحرنا داعش التي كنتم أساساً في تنميتها، حيث كانت رؤيتنا أن المصالحة والحوار والشراكة وقبول الاخر هو اساس وجود وقوة العراق لينهض من جديد”.

ونص التغريدة أدناه:



المصدر :