السيادة يكشف موقفه من جلسة الحسم عاجل

وقال النائب عن التحالف، أحمد الجبوري، لـ السومرية نيوز، إن “جلسة يوم غد لا تزال قائمة، وفرصة الاتحاد الوطني الكردستاني بالظفر بمنصب رئاسة الجمهورية أقوى من نظيره الديمقراطي”.

وبين، أن “عقدة رئاسة الجمهورية حالياً هو ترشيح برهم صالح”، لافتاً إلى أنه “إذا رفعت هذه العقدة فإن البارتي سيذهب نحو ترشيح عبد اللطيف رشيد”.

وأضاف الجبوري، أن “الأطراف السنية ستشارك في جلسة الغد”، منوهاً إلى أن “تحالف السيادة يقف مع الحزب الديمقراطي ويدعم مرشحه”.

وشدد على أن “يوم غد سيشهد حسم ملف رئاسة الجمهورية”.

وفي وقت سابق من اليوم، أشار عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، مهدي عبد الكريم، في حديث لـ السومرية نيوز، إلى أن “الديمقراطي والاتحاد سحبا مرشحيهما لرئاسة الجمهورية (ريبر أحمد وبرهم صالح)، واتفقا على عبد اللطيف رشيد كمرشح تسوية للمنصب”.

لكن حزب الاتحاد الوطني، رد على ذلك ببيان، أكد فيه التمسك بترشيح “برهم صالح” لرئاسة الجمهورية.

ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب، يوم غد الخميس، جلسة تتضمن فقرة واحدة وهي انتخاب رئيس الجمهورية.

ووفق السياقات القانونية، فإنه يجب أن يحضر جلسة انتخاب رئيس الجمهورية ما لا يقل عن 220 نائباً من إجمالي عدد نواب البرلمان البالغ 329 نائباً؛ حتى يتم تمرير الرئيس.



المصدر :