مراقبون: الانتخابات المبكرة أضحت ضرورةً للخروج من حالة الانسداد

ما بعد قرار المحكمة الاتحادية لا خيارات امام الاطراف المتنازعة سوى العودة الى طاولة الحوار هذا ما اقترحه متابعون، اما الذهاب نحو سيناريو عقد جلسة نيابية وتشكيل حكومة من دون موافقة التيار الصدري فهذا يعني ان الاحتجاجات ستعود والمشهد امام ازمة جديدة

عودة جلسات البرلمان لا تعني ان الامور عادت الى نصابها الطبيعي فالحل وبحسب مراقبين يجب ان لايقتصر على جلسة نيابية لتشكيل الحكومة فحسب بل لا بد من وجود اتفاقات محددة بسقوف زمنية لموعدين الاول لحل مجلس النواب والثاني للانتخابات المبكرة

من جديد الكرة في ملعب مجلس النواب والاخير امام تحدٍ هو الاصعب من نوعه اما الذهاب الى جلسة نيابية لاستكمال الاستحقاقات الدستورية او التصويت على حل نفسه والى نهاية الشهر الحالي .. البرلمان سيقرر ؟



المصدر :