كرة القدم

استعدادا للمونديال.. هل تقبل فنادق قطر استضافة المثليين جنسيا؟


وبحسب تقرير مشترك صادر عن عن الإذاعات “إن أر كيه” النرويجية و”أس في تي” السويدية و”دي أر” الدنماركية ونقلته وكالة رويترز، فإن 3 فنادق من أصل 69 فندقا على قائمة الفيفا الرسمية لأماكن الإقامة الموصى بها، ستمنع دخول الأزواج المثليين جنسيا.

ولم ترد الفنادق الثلاثة على الفور على طلب من وكالة رويترز للتعليق.

وقال 20 فندقا آخر إنهم سيستضيفونهم طالما لم يُظهروا علنًا أنهم مثليين، فيما ذكر ثلاثة وثلاثون فندقا أنه ليس لديهم مشاكل في حجز الأزواج من نفس الجنس للغرف.

في مارس الماضي، صرح رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، “الجميع سيرى أن الجميع مرحب بهم هنا في قطر، حتى لو تحدثنا عن مجتمع الميم”.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في كأس العالم إن قطر “دولة محافظة” لكنها “ملتزمة بتقديم تجربة شاملة لكأس العالم فيفا تكون مرحبة وآمنة ومتاحة للجميع”. وأضافت أنها ستتخذ إجراءات ضد الفنادق التي لا تمتثل للوائح.

وقال متحدث باسم اللجنة العليا لرويترز: “أكثر من 100 فندق في قطر تستوعب مشجعي كرة القدم واللاعبين والمسؤولين وغيرهم، وسيطلب منهم الامتثال لقانون المصادر المستدام” الخاص بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأضاف أنه “نتيجة لذلك، يتم لاحقا مراقبة وتقييم مشغلي الفنادق الذين يمتثلون لقانون المصادر المستدام. تتعامل اللجنة العليا مع أي انتهاك لهذا القانون أو حالة التمييز بمنتهى الجدية”.

وتابع المتحدث: “نحن نرحب بمزيد من المعلومات حول هذه المزاعم لضمان ألا يقصّر أي شريك مرتبط بكأس العالم فيفا عن المعايير المتوقعة”.

وكان مدرب إنكلترا، غاريث ساوثجيت، أعرب في السابق عن مخاوفه، حيث صرح في مارس أنه غير سعيد لأن بعض المشجعين لن يشعروا بالأمان عند السفر إلى الحدث بسبب مخاوف بشأن قضايا حقوق الإنسان في البلاد.

وتنظم قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم في الفترة ما بين 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر.

في أبريل، قال اللواء عبدالعزيز الأنصاري، رئيس لجنة عمليات أمن وسلامة المونديال القطري، في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس، إنه يمكن سحب أعلام قوس قزح من المشجعين لحمايتهم من التعرض للهجوم بسبب ترويجهم لحقوق المثليين.

وأصر الأنصاري على أنه سيتم الترحيب بالأزواج من مجتمع الميم في قطر لحضور مباريات كأس العالم، رغم استمرار تجريم العلاقات الجنسية المثلية في الدولة الخليجية المحافظة.




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق