أسعار المعدن الأصفر تسجل انخفاضاً في الأسواق العالمية



وهبط الذهب بنحو 0.2% بالتعاملات الفورية ليصل إلى 1668.84 دولار للأوقية بحلول الساعة 0420 بتوقيت جرينتش، فيما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب إلى 1675.50 دولار أى أنها فقدت نحو 0.1% من قيمتها.

أسعار الذهب رهن بيانات التضخم
ومن المتوقع أن تؤثر بيانات التضخم الأمريكية المترقب صدورها في وقت لاحق اليوم على الخطوات المقبلة لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) تجاه رفع أسعار الفائدة.

ورغم أن الذهب يعتبر وسيلة تقليدية للتحوط من التضخم، إلا أن سياسة رفع أسعار الفائدة التي يتبناها الاحتياطي الفيدرالي بهدف مواجهة التضخم يقلل من جاذبية المعدن الأصفر نظرا لكونه لا يدر عائدا ثابتا مثل السندات.

ومن المقرر صدور بيانات مؤشر التضخم (أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة) بحلول الساعة 1230 بتوقيت جرينتش.

وبحسب التوقعات فإن معدل التضخم قد بلغ نحو 8.1% على أساس سنوي خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وفي حال الإعلان عن تلك النسبة فأن ذلك سيعزز التوقعات برفع مجلس الاحتياطي سعر الفائدة مرة أخرى.

الذهب تتراجع للشهر السادس
وأدت المخاوف بشأن أسعار الفائدة لتسجيل المعدن النفيس لسادس خسارة شهرية خلال شهر سبتمبر/ أيلول، وذلك للشهر السادس له على التوالي.

وسجل الذهب تراجعا بنحو 2.6% خلال الشهر الماضي بسبب قوة الدولار الأمريكي، وصعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

وكان سبتمبر/أيلول شهرا صعبا على مختلف الأصول حيث تراجعت الأسهم العالمية بنحو 9.5% في حين انخفضت المعادن بشكل عام بنحو 8.4%.

وخلال عام 2022 وحده تمكن الدولار من أن يحقق مكاسب تقدر بنحو 15% مدعوما برفع اسعار الفائدة.

وانتهج الاحتياطي الفيدرالي الأمريكية سياسية متشددة تجاه رفع أسعار الفائدة بهدف كبح جماح التضخم.

على الجانب الأخر انخفض سعر معدن الفضة في العقود الفورية بنسبة 0.5% ليبلغ 18.96 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين بنحو 0.2% ليصل إلى 881.63 دولار، وصعد البلاديوم بنسبة 0.1% مسجلا 2138.43 دولار.





Source link