استمرارالهجمات الايرانية والتركية على الاقليم وانتقادات للموقف الحكومي



اعمدة الدخان مازالت تتصاعد من جبال اقليم كردستان جراء استمرار الهجمات الايرانية والتركية على مناطق الاقليم بداعي محاربة الجماعات المسلحة ، وسط مخاوف من تصاعد وتيرتها خلال المرحلة المقبلة، وتحولها إلى اجتياح بري داخل العمق العراقي في حال استمرار الصمت الحكومي إزاء هذه الاعتداءات.

في هذا الشأن تعتزم لجنة الأمن والدفاع النيابية، استضافة مستشار الأمن القومي ونائب قائد العمليات المشتركة لمناقشة تداعيات الاعتداءات التركية والايرانية المتكررة على الأراضي العراقية وبيان عمليات الرد على تلك الهجمات ..اما ردود الفعل النيابية فقد اعتبر النائب محما خليل، استمرار مسلسل القصف التركي والإيراني على الاقليم وصمة عار على جبين الأمم المتحدة، والتحالف الدولي، وأيضا على الاتفاقية الاستراتيجية مع الولايات المتحدة.. فيما كشف النائب شيروان الدوبرداني عن جمع تواقيع لأكثر من مئة وثلاثة عشر نائبا من أجل عقد جلسة استثنائية طارئة للبرلمان بخصوص الهجمات الإيرانية واستمرار العدوان على الأراضي العراقية

وفي تحد واضح لانتهاك السيادة أعلن الحرس الثوري الإيراني، مواصلة هجماته في كردستان ضد المجموعات المسلحة ، كما تعهد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، بقصف مواقع لحزب العمال في الأراضي العراقية ، مؤكدا أن الكفاح ضد من سماهم الإرهابيين سيتواصل حتى تحييد آخر مقاتل لديهم





Source link