السومرية: مسيرة حافلة بالابداع وسنوات من العطاء والتألق‎



قناة السومرية توقد شمعتها الثامنة عشرة لتحتفي بمسيرة طويلة من الابداع والتميز حيث دأبت ومنذ انطلاقتها على ان تكون الى جانب الشعب العراقي في نقل معاناته ومطالبه فضلا عن دورها المميز في نبذ الطائفية والعنصرية ومساندة القوات الامنية ودعم كل ما من شأنه تلبية حاجة المواطن.

وعلى صعيد المشهد السياسي في العراق , فكان للسومرية دورها الفاعل في تقويم مسار العمل السياسي من خلال تشخيص حالات الاخفاق وطرح معالجات الازمة فالحيادية كانت ولاتزال هي السمة الطاغية على نشراتها الاخبارية وبرامجها السياسية ولا تنحاز كفتها الى جهة معينة وهذا ما ميز شاشة السومرية وجعلها صديقة للعائلة العراقية وموضع ثقة واحترام لدى جميع المتلقين .

اما على الصعيدين العربي والدولي , فلم تكن السومرية بمنأى عن ذلك فكان دورها واضحا في مواكبة الاحداث والفعاليات التي شهدتها الساحة العربية والعالمية واستطاعت ان تنقل الصورة الكاملة بشكل مهني وباصعب الظروف .

وانطلق البث الفضائي لقناة السومرية لاول مرة في السابع والعشرين من ايلول عام الفين واربعة، ومنذ انطلاقتها عرفت السومرية بحياديتها ومصداقيتها في نقل الحقيقة اينما كانت , حيث تمكنت من تغطية اغلب الاحداث والفعاليات على تنوعها، فضلا عن انتاج العديد من البرامج والاعمال الدرامية الهادفة والتي نالت استحسان المشاهدين ولا تزال عالقة في اذهان الناس.





Source link