النزاهة البرلمانية تدعو إلى عدم تحويل ملكية اليخت الرئاسي الى النقل

[ad_1]

وقالَ الربيعيّ في بيان ورد لـ السومرية نيوز، إنّ “اليخت الرئاسي (نسيم البصرة) يعدُّ مركزاً علمياً لإجراءِ البحوث المتعلقة بالأبحاثِ البحرية، وقد تم تطويره ليحتوي على مختبرات علمية ويحتوي ايضا أجهزة للتحاليل ومجاهر الكترونية فضلاً عن مواد مختبرية أخرى، وهو عائدٌ اصولياً منذ العام ٢٠١٤ الى جامعة البصرة ويعمل فيه عشرات الباحثين من حملة الشهادات العليا”.

وأضاف عضو لجنة النزاهة النيابية، “نرفض بشدة تحويل ملكية هذا الصرح العلمي البصريّ، الى وزارة النقل لتقدمه على انه سفينة ملاحية لأغراض الاستثمار”، مردفاً: “تثار شكوك غير مطمئنة من عملية تحويل الملكية هذه وربما تشوبها صفقات فساد كبرى”.

وأكدَّ الربيعي على “ضرورة أن يبقى اليخت (نسيم البصرة) تحت ملكية جامعة البصرة للإفادة العلمية منه ولأن الجامعة عملت على صيانته وإجراء تعديلات تخدم الأبحاث البحرية، فمن غير المنطقي تغيير ملكيته بلا مبرر حقيقي”.

وحثَّ، الادعاء العام وهيأة النزاهة الاتحادية “للتدخل لكشف ملابسات الموضوع وعرض تفاصيله امام الراي العام البصريّ”.

يذكر ان رئاسة الجمهورية قررت في العام 2014، جعل اليخت (نسيم البصرة) سفينة أبحاث علمية تابعة لمركز علوم البحار، بجامعة البصرة. ويحتوي اليخت على 13 غرفة كانت مؤثثة بأثاثٍ فاخر، وجناح رئاسي باذخ الرفاهية، وثلاث صالات للاجتماعات ومهبط للطائرات المروحية وزوارق نجاة سريعة. ويبلغ طول اليخت 83 متراً، وعرضه 13 متراً، وهو مزود بمحركاتٍ قادرة على تسييره بسرعة 18 عقدة في الساعة.



[ad_2]

Source link