اليوم.. منتخبنا الوطني يواجه عمان بمباراة فك النحس



وأكد حارس مرمى منتخبنا، جلال حسن أن “البطولةَ ستكون فرصة مهمة للكشف عن إمكانيات اللاعبين خصوصاً أن المنتخب الوطني لم يخض مباريات رسمية منذ فترة، ونتأمل مع تواجد عدد من الوجوه الشابة أن تكون هناك توليفةٌ مناسبة قادرة على عكس صورة مشرفة للكرة العراقية”.

وعبر المحترف في صفوف ثون السويسري هيران أحمد عن فخره وحماسته واندفاعه بتواجده مع زملائه وهو يرتدي قميص المنتخب الوطني للمرة الأولى، ويتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية في مواجهة اليوم ضد عمان.

وسيرتدي منتخب العراق الزي الأبيض، فيما سيرتدي المنتخب العماني الزي الأحمر.

وقررت اللجنة المنظمة للبطولة، اعتماد ركلات الترجيح، في حالة انتهاء المباراة بالتعادل، لتحديد المتأهل إلى المباراة النهائية التي سيكون طرفها الثاني الفريق الفائز من مباراةِ الأردن وسوريا التي ستقام اليوم الجمعة في الساعة التاسعة في الملعبِ نفسه.

ويسعى المنتخب العراقي لرد اعتباره من آخر خسارة تعرض لها أمام المنتخب العُماني في الجولة 8 من تصفيات كأس العالم 2014، عندما سقط بهدف دون رد أحرزه إسماعيل العجمي.

وتقابل المنتخب العراقي بعدها مع المنتخب العُماني في 3 مناسبات، أخفق في تحقيق الفوز خلالهم بالتعادل 0/0 في بطولة اتحاد غرب آسيا 2013، و1/1 في بطولة خليجي 22 في السعودية 2014، و1/1 في بطولة كأس العرب في قطر 2021.

*تاريخ مواجهات العراق وعمان

يرجع أول لقاء بين العراق وسلطنة عمان إلى تاريخ 27 مارس 1976، ضمن مباريات بطولة كأس الخليج العربي (خليجي 4) الذي استضافته دولة قطر، وانتهت بفوز عريض لأسود الرافدين بأربعة أهداف دون رد.

وظل منتخب عُمان دون أي فوز أمام منتخب العراق لمدة 10 مباريات متتالية في الفترة من 1976 إلى 1999.

ووضع العمانيون حدًا للتفوق العراقي أمامهم، بتحقيق الفوز لأول مرة في خليجي 17 الذي استضافته قطر، وسجل وقتها اسطورة نادي اهلي جدة «عماد الحوسني» ثنائية، وأحرز خليفة عايل الهدف الثالث، مقابل هدف للاعب رزاق فرحان.

وخلال آخر 10 مباريات جمعت العراق وعُمان منذ مواجهتهما في نهائيات كأس أمم آسيا 2007، سيطر التعادل على 6 مواجهات، وفاز كل فريق في مناسبتين.





Source link