امتعاض شديد من قبل المواطنين.. زحامات مُهلكة وسيارات مكدسة في شوارع بغداد



وقال مصدر أمني، لـ السومرية نيوز، ان “العاصمة بغداد شهدت اختناقات مرورية شلّت السير فيها”.

وتكدست المركبات وفق المصدر على سريع الدورة، وجسري الجمهورية والاحرار والجادرية، وشملت الزحامات الخانقة منطقتي العلاوي والصالحية، ومدخل الباب الشرقي من تحت سريع محمد القاسم، وتقاطع ملعب الشعب.

وعبر مواطنون لـ السومرية نيوز، عن استيائهم من تلك الزحامات وغياب الستراتيجية في الطرق وفتح أبواب الاستيراد على مصاريعها، حيث أصبحت أعداد السيارات تفوق القدرة الاستيعابية لشوارع بغداد، بحسب تعبيرهم.

وأكد عدد من سائقي المركبات التقتهم السومرية نيوز، ان “الجدية في التعامل مع مشكلة من قبل الجهات المعنية غائبة”، مشيرين إلى إن “الحكومة اكتفت بفرض الغرامات العالية والتي تصل إلى 200 ألف دينار”.

واعتبر السائقين، استمرار فتح الاستيراد مع عدم تسقيط السيارات القديمة هو السبب المباشر في كثرة السيارات التي تملأ شوارع العاصمة.

ودخلت العاصمة ملايين السيارات في العقدين الأخيرين، من دون أية توسعة في شبكة الطرق والجسور، ولا أي تحديث بوسائل النقل العام، في ظل قطع مستمر للعديد من الطرق الرئيسة والفرعية، لأسباب مختلفة بينها الأحداث الأمنية والتظاهرات، والتجاوزات على الطرق وتحويل بعضها لأماكن وقوف.

وشهدت العاصمة بغداد وضعا سياسيا مربكا، أدى إلى خروج تظاهرات عديدة، وغالبا ما تتركز التظاهرات في المناطق المحيطة بالمنطقة الخضراء وسط العاصمة، وترافقها في بعض الأحيان قطوعات للطرق وغلق الجسور الرئيسة الرابطة بين الكرخ والرصافة.





Source link