بعد خسارتة أمام تيافو.. نادال: لم أتمكن من فعل أي شيء



وأضاف: “يمكن التفكير أنه ربما في حال لم أتعرض للإصابة لتوجت بلقب ويمبلدون، أو ربما فزت بأي شيء في الماضي، وربما خسرت أيضًا أشياء أخرى لعدم قدرتي حينها على خلق تلك القوة الداخلية بعد كل تلك الإصابات”.

وزاد: “هذا جزء من مسيرتي، في الكثير من الأحيان تسير بالطريقة الصحيحة، وفي بعض الأمور تسير بصورة غير متوقعة تمامًا كما حدث في أستراليا ورولان جاروس، بالطبع لم أحظ بالتحضير المناسب، ولكن هناك حالات أخرى سارت بصورة جيدة دون تحضير مثالي أيضًا، لا يمكن أن نجد الأعذار، يجب أن أكون منتقدا بصورة كافية لنفسي، هذه هي الطريقة الوحيدة للتطور وإيجاد الحلول”.

وتابع: “الفارق بيني وبين تيافو بسيط، أنا لعبت مباراة سيئة وهو قدم مباراة جيدة، لم أتمكن من تقديم مستوى مرتفع، ولم أكن سريعًا في تحركاتي، وكان بدوره قادرًا على تسديد العديد من الكرات بصورة مبكرة للغاية، وبالتالي لم أكن قادرًا على دفعه للخلف”.

وواصل: “التنس رياضة تعتمد على التحرك في الكثير من الأوقات، ويجب عليك أن تكون سريعًا للغاية أو صغيرًا في السن، وأنا لم أعد كذلك، تسديداتي كان يجب أن تكون أفضل، في بعض الأحيان لم يكن فهمي للعبة أو جودة التسديدات جيدًا بما يكفي، لم أكن قادرًا على فعل الكثير اليوم”.





Source link