بعد قرار العاصمة الفرنسية.. مونديال قطر 2022 في مرمى النيران والانتقادات




بعد قرار العاصمة الفرنسية.. مونديال قطر 2022 في مرمى النيران والانتقادات

شن بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي حملة كبيرة على القرارات الصادرة من قبل اللجنة المنظمة لاستضافة مونديال 2022.

حيث وقع مونديال 2022 في مرمى النيران والانتقادات بعد قرار العاصمة الفرنسية باريس منع عرض مباريات المونديال قبل شهر ونصف من موعد إطلاقه، ما أثار الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما بين رافضين لهذا القرار متهمين فرنسا بتسيس كأس العالم.

واعتبر آخرين أن القرار يهدف إلى ترشيد استهلاك الطاقة في المقام الأول في وقت تعاني فيه أوروبا من أزمة في الكهرباء والغاز.

ويأتي هذا الجدل في الوقت الذي أطلق فيه مغردون حملة تحت اسم” اظهر احترامك” تدعو جميع الزائرين لحضور كأس العالم إلى احترام العادات والثقافة القطرية ما أثار ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

منذ شهور والجدل لا يتوقف حول مونديال قطر 2022. ومع بدء العد التنازلي لبدء البطولة، أعلنت العاصمة الفرنسية باريس انضمامها إلى عدة مدن قررت الامتناع عن عرض المباريات التي تنطلق الشهر القادم، على شاشات عملاقة أو تخصيص أماكن للمشجعين.

وبرر رؤساء بلديات المدن الفرنسية قرارهم بملف حقوق الإنسان في قطر وسوء معاملة العمال وما يشاع عن وفاة أعداد كبيرة من العاملين في بناء منشآت المونديال القطري وملاعبه الثمانية، فضلا عن توفير الطاقة.

ومنعت مدن فرنسية بث مباريات مونديال 2022 في الساحات العامة احتجاجا على معاملة عمال بناء الملاعب واستخدام تكييف الهواء (المضر للبيئة) في الملاعب، بعض العواصم الأوروبية أعلنت مقاطعة كأس العالم بعدم بث المباريات في شاشات كبيرة تعبيرا عن امتعاضهم الكبير لمسألة حقوق الإنسان التي لا ترى إلا عندما يتعلق الأمر ببلد غير أوروبي.

وفي سياق الجدل المثار حول مونديال قطر تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في قطر والعالم العربي، على نطاق واسع منشور “قطر ترحب بكم” المتضمن سلسلة من التعليمات الموجهة للبعثات والجماهير التي ستكون حاضرة في مونديال الدوحة 2022.

هذا وقد نشرت اللجنة المنظمة في قطر قائمة بالمحظورات والمسموحات.

 

 





Source link