بينهم ميسي.. تعرف على أفضل 5 صناع لعب في تاريخ كأس العالم



يُعد تسجيل الأهداف وصناعتها في كأس العالم أمرًا مثيرًا، وخاصةً إذا كان الأمر مُسهماً في انتصار المنتخبات الوطنية أو في وصولها إلى المجد.

لذلك نلقي نظرة على أفضل 5 صناع لعب في تاريخ كأس العالم.

توني كروس (ألمانيا).. 4 تمريرات حاسمة

خاض مايسترو خط وسط ريال مدريد 3 نهائيات لكأس العالم، لكنه قضى الكثير من الوقت خلال كأس العالم 2010 على مقاعد البدلاء، مع انتهاء رحلة المنتخب الألماني في الدور نصف النهائي أمام إسبانيا بعد الخسارة بهدف دون رد، ومع ذلك، كان لتوني كروس تأثير فعَّال في كأس العالم 2014.

اكتسح المنتخب الألماني نظيره البرتغالي برباعية نظيفة في دور المجموعات، وقدم كروس تمريرتين حاسمتين، لكن هذا لم يكن أكبر فوز لهم؛ حيث حقق المانشافت انتصارًا عريضًا على البرازيل بسبعة أهداف مقابل هدف في الدور قبل النهائي، وتمكَّن كروس من تسجيل هدفين في مرمى البرازيل.

وبشكل عام، قدّم لاعب وسط بايرن السابق 4 تمريرات حاسمة خلال كأس العالم 2014.

خوان كوادرادو (كولومبيا).. 5 تمريرات حاسمة
حقق الجناح الكولومبي شهرة كبيرة؛ مع قدرته الفائقة على شغل أكثر من مركز؛ على غرار لاعب خط الوسط، والجناح والظهير الأيمن، ويرجع ذلك إلى سرعته ومهاراته في المراوغة. يمتلك كوادرادو إحساسا كبيرا بالمكان، بالإضافة إلى قدرته الممتازة على اتخاذ القرار.

نجح كوادرادو في تقديم 5 تمريرات حاسمة في كأس العالم، وقد أظهر أداءً لافتا بالفعل في بطولة 2014؛ مُسهماً بـ3 تمريرات حاسمة في مباراتين خلال دور المجموعات، وواحدة أمام الأوروغواي في دور الـ16، لكن فريقه فشل في التأهل إلى دور الـ8 بعد الخسارة أمام البرازيل في ثمن النهائي.

خلال كأس العالم 2018، قدم كوادرادو تمريرة حاسمة وحيدة خلال المواجهة التي جمعت منتخب بلاده بالمنتخب البولندي في الجولة الثانية من دور المجموعات.

خاميس رودريغيز (كولومبيا).. 5 تمريرات حاسمة
لعب رودريغيز لأندية كبيرة؛ مثل ريال مدريد وبايرن ميونيخ، لكن أفضل لحظة في مسيرته كانت خلال كأس العالم 2014، حيث كان بلا شك أفضل لاعب في البطولة. التسديدة الرائعة التي سجلها رودريغيز ضد الأوروغواي سُجلت كواحدة من أفضل أهداف كأس العالم، لكن لسوء الحظ، خرجت الأوروغواي من البطولة أمام المنتخب البرازيلي

فاز رودريغيز بالحذاء الذهبي في كأس العالم 2014، بتسجيله 6 أهداف في خمس مباريات، وقدم صانع الألعاب الكولومبي 5 تمريرات حاسمة في نهائيات كأس العالم الثلاث التي لعب فيها.

ليونيل ميسي (الأرجنتين).. 6 تمريرات حاسمة
ليس من الغريب بطبيعة الحال رؤية ميسي في هذه القائمة. اللاعب الأرجنتيني لديه أكبر عدد من التمريرات الحاسمة في تاريخ كرة القدم. كانت رحلة ميسي في كأس العالم مزيجًا بين المثابرة والألم، وقد اقترب من الفوز بنسخة 2014، لكن هدف ماريو غوتزه أنهى آمال الأرجنتين.

قدم صانع ألعاب باريس سان جيرمان تمريرتين حاسمتين في كأس العالم 2018، وقد جاءت كلتا التمريرتين أمام فرنسا في دور الـ16، في المباراة التي خسرت فيها الأرجنتين 3-4، لكنها أصبحت واحدة من أفضل المباريات في تاريخ كأس العالم.

وبشكل عام، نجح ليونيل ميسي في تقديم 6 تمريرات حاسمة خلال نهائيات كأس العالم الأربع التي خاضها.

بيلييه (البرازيل).. 10 تمريرات حاسمة
خاض بيليه أربع نهائيات لكأس العالم، وقدم أكبر عدد من التمريرات الحاسمة (10).

قدم بيلييه 3 تمريرات حاسمة فقط خلال أول ثلاث نسخ له في كأس العالم. ومع ذلك، كان البرازيلي في حالة استثنائية في كأس العالم 1970، حيث سجل 7 أهداف وقدم 7 تمريرات حاسمة. نجح بيلييه في تقديم 3 تمريرات حاسمة في نهائيين لكأس العالم (1958، 1970)، حيث ساعد البرازيل على التتويج بكأس العالم في كلتا المناسبتين.





Source link