رابطة البريميرليغ تطالب بمراجعة عمل “الفار”.. ما القصة؟



السومرية نيوز – رياضة
قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إنه من المقرر أن تراجع رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، على وجه السرعة، تقنية حكم الفيديو المساعد، بعد أحداث مباراتي، أمس السبت، بين ويستهام وتشيلسي، ونيوكاسل يونايتد مع كريستال بالاس.

وبحسب الصحيفة، فإنه سيتم النظر في الحوادث التي تنطوي على استخدام تقنية الفيديو في خسارة ويستهام 1/2 أمام تشيلسي، والتعادل دون أهداف بين نيوكاسل وكريستال بالاس.

 

وشهدت كلتا المباراتين تسجيل الأهداف؛ ما تسبب في جدل كبير مع اللاعبين والمديرين والنقاد والمشجعين.

 

وكان حكم الفيديو المساعد أيضا جزء لا يتجزأ من نتائج العديد من المباريات الأخرى، يوم السبت، رابطة لكن الدوري الإنجليزي الممتاز ومسؤولي المباريات المحترفين المحدودة – PGMOL – ينظرون فقط في أهداف مباراتي ستامفورد بريدج وسانت جيمس بارك.

 

وأشارت “ديلي ميل” إلى أن بعض الانتقادات تنبع من استخدام VAR لإلغاء المكالمات المثيرة للجدل التي تم إجراؤها بالفعل – كما رأينا في الحادثتين اللتين سيتم تقييمهما.

 

واعتقد ماكسويل كورنيه المنضم حديثا لويستهام أنه سجل هدف التعادل المتأخر أمام تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج، لكن بعد مراجعة الحكم آندي مادلي، تم إلغاء الهدف بسبب اعتراض جارود بوين على حارس مرمى تشيلسي إدوارد ميندي في التمريرة.

 

وحصل نيوكاسل على هدف بعد تمريرة عرضية من المدافع تيريك ميتشل.

 

ومع ذلك، تم إلغاء الهدف من لي ميسون مسؤول تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR)؛ لأن جو ويلوك لاعب وسط نيوكاسل اصطدم بحارس مرمى كريستال بالاس فيسنتي جوايتا، في واقعة يعتقد أن مايكل سالزبوري، حكم المباراة غاب عنها.

 

وأكدت الصحيفة أنه كانت هناك نقاط نقاش حول VAR في العديد من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، يوم السبت، والتي لم تقل رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز إنها سينظر فيها في هذه المرحلة.

 

واختار الحكم مايكل أوليفر الالتزام بدعوته الأولى في مباراة نوتنغهام فورست ضد بورنموث، مانحا الفريق المضيف ركلة جزاء على الرغم من مطالبته بمراجعة الحادث على شاشة بجانب الملعب.

 

وفي الوقت نفسه، رأى فرانك لامبارد مدرب إيفرتون أنه كان يجب أن يتدخل حكم الفيديو المساعد لتحويل البطاقة الصفراء التي حصل عليها فيرجيل فإن ديك بسبب تمريرة خطيرة على أمادو أونانا إلى اللون الأحمر في الشوط الثاني من ديربي ميرسيسايد.





Source link