رفض لتقليص الخطة الزراعية وتحذير من انتكاسة لاقتصاد العراق



وقال العصاد، لـ السومرية نيوز، إن “الموارد المائية تخطط لحصر الزراعة ما بين الاراضي التي تعتمد على الامطار الديمية والاراضي التي تعتمد على مياه الابار، رغم ان المساحات التي تعتمد على المياه السطحية (نهري دجلة والفرات وفروعهما) تشكل ما يقارب نسبة 95 % من الاراضي الزراعية”، معتبراً ذلك “عملية ممنهجة للقضاء على القطاع الزراعي”.

وأكد، أن “تقليص الخطة الى هذا المستوى يؤدي الى انتكاسة حقيقية في الاقتصاد العراقي ويزعزع الامن الغذائي ويدفع الفلاحين الى هجرة الاراضي الزراعية وعلى الحكومة العودة للتفاوض مع دول الجوار حول حصص العراق المائية وان سكوتها هذا غير مبرر ويثير استغراب المهتمين بالشأن الاقتصادي والزراعي”.

وشدد العصاد، على أن “الجمعيات الفلاحية لن تسكت عن حقوق المزارعين والفلاحين ولن توافق على تقليص المساحات المزروعة لدرجة تهدد امنهم وحياتهم وستتخذ كافة الاجراءات القانونية بحق كل من يساهم بتهديد القطاع الزراعي”.





Source link