رونالدو الخاسر الأكبر.. صفقات لم تر النور في ميركاتو 2022



وبعيدًا عن الأخبار المتداولة يوميًا عن الصفقات التي راج تداولها على صدر المواقع الرسمية لكبريات الصحف العالمية، أو في قنوات التواصل للصحفيين الكبار، التي تناولت الكثير من الأخبار عن إمكانية انتقال هذا اللاعب أو ذاك، وبرزت أسماء مجموعة من كبار النجوم الذين رجح انتقالهم حتى اللحظات الأخيرة من السوق.

لكن مع الوصول إلى ساعة الصفر منتصف ليلة الأول من سبتمبر/ أيلول، دقت لحظة الحقيقة واتضحت الصورة، وانتهت معها كل تلك الأخبار، التي بلغت حد التأكيد بانتقال بعض النجوم، وهو ما انعكس على ترقب الجماهير التي تراوحت آراؤهم بين مرحب ورافض لهذه الانتقالات “المفترضة”.

كريستيانو رونالدو استمر في يونايتد رغم محاولات الرحيل
كان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الخبر الأبرز خلال طيلة فترة الانتقالات الصيفية، خصوصًا بعد أن أظهر رغبته بترك فريقه مانشستر يونايتد بهدف المنافسة في دوري أبطال أوروبا، بعد أن أنهى “الشياطين الحمر” الموسم الماضي خارج المربع الذهبي، وهو ما يعني مشاركته في بطولة الدوري الأوروبي.

ذكرت تقارير إعلامية عديدة قيام خورخي مينديز وكيل أعمال رونالدو بطرح اسمه على العديد من الأندية الكبيرة، أمثال إنتر ميلانو وإي سي ميلان الإيطاليين، وبوروسيا دورتموند الألماني، وأتلتيكو مدريد الإسباني، لكنها رفضت “بحسب التقارير” الدخول في أي مفاوضات مع مينديز من أجل رونالدو.

وعلى الرغم من تأكيد الهولندي إيريك تن هاغ مدرب مانشستر يوناتيد، أن رونالدو لاعب مهم وسيبقى في الفريق هذا الموسم، ظلت الأخبار تلاحق النجم البرتغالي حتى الساعات الأخيرة، بل زعمت بعضها أن رونالدو غادر فندق الفريق قبل مواجهة ليستر في الدوري من أجل إتمام انتقاله، لكن سرعان ما رد يونايتد بنشر فيديو أكد فيه وجود CR7 في الحافلة، وظهر لاحقًا في المباراة التي فاز فيها فريقه 1-0.

وعلى الرغم من أن رونالدو أظهر مؤشرات عديدة على رغبته في ترك يونايتد، خصوصًا تعبيرات وجهه خلال جلوسه على مقاعد الاحتياط “في مشهد غير مألوف”، فقد خرج البرتغالي وأكد أن كل ما تم تناقله مجرد “شائعات”.

صحيح أن الانتقالات الصيفية انتهت، لكن سرعان ما ستطل النافذة الشتوية بعد نهاية كأس العالم قطر 2022، وسيبقى الجدل قائمًا حول ما إذا سيقدم رونالدو على هذه الخطوة بقية الموسم الجاري، من أجل اللحاق بفرص جديدة للفوز بدوري أبطال أوروبا، أو أنه سيرضخ للأمر الواقع ويحاول الفوز بـ”يوروبا ليغ” مع مانشستر.

الهولندي فرينكي دي يونغ رفض مغادرة برشلونة
ارتبط الهولندي فرينكي دي يونغ بالانتقال إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي دون غيره، حيث كان الحديث واضحًا من قبل إدارة برشلونة بإمكانية بيع دي يونغ إلى “الشياطين الحمر” من أجل التخلص من راتبه المرتفع، ووصل الأمر حد الاتفاق بين الناديين على قيمة العرض المالي.

ولكن رغم الضغوطات التي مارستها الصحف الكتالونية تحديدًا، إلا أن نجم خط الوسط أظهر رغبة لا مثيل لها في البقاء مع “البلوغرانا” متمسكًا باللعب في “أفضل نادٍ في العالم”، كما وصف الأمر في أحد المؤتمرات الصحفية مع المنتخب الهولندي.

وعلى الرغم من الأخبار التي أكدت قبول دي يونغ تخفيض راتبه المرتفع عدة ملايين يورو، لكي يثبت رغبته في البقاء واللعب في “كامب نو”، ظل النجم الهولندي تحت الرقابة، ونشرت الصحافة صورة له وهو على بوابة مطار مدينة برشلونة، من أجل السفر إلى لندن وقبول عرض تشيلسي، لكن في النهاية، بقي دي يونغ برشلونيًّا.

فشل صفقة انضمام ممفيس ديباي إلى يوفنتوس
وعلى نفس منوال مواطنه دي يونغ، أغلق ممفيس ديباي مهاجم نادي برشلونة، ملف رحيله عن النادي الكتالوني، ورفض كل العروض التي أتته من أجل الانتقال إلى يوفنتوس الإيطالي أو حتى تشيلسي الإنجليزي.

لاحقت الأخبار والشائعات، النجم الهولندي خصوصًا بعد أن أُجبر على التخلي عن الرقم 9 من أجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي، القادم بدوره من بايرن ميونيخ والذي حصل أيضًا على المركز الرئيسي في هجوم البارسا.

ورغم أن فرصه باللعب باتت قليلة قبل أشهر على انطلاق كأس العالم قطر 2022، إلا أن ديباي تمسك بارتداء قميص “بلوغرانا”، وما ساعده على البقاء، خروج الغابوني أوباميانغ، الذي أتم انتقاله إلى تشيلسي الإنجليزي في الساعات الأخيرة قبل غلق السوق.

وكتب المهاجم الهولندي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “لقد قررت البقاء في برشلونة، ونحن ملتزمون تمامًا بالمساهمة في نجاح هذا النادي”.

ميلان شكرينيار بقي مع إنتر رغم محاولات باريس سان جيرمان
رغم إصرار نادي باريس سان جيرمان بالدوري الفرنسي، على التعاقد مع السلوفاكي ميلان شكرينيار، قلب دفاع إنتر ميلان المنافس في الدوري الإيطالي، من أجل تعزيز قدرات خط الدفاع الذي يوجد فيه الإسباني سيرخيو راموس، والبرازيلي ماركينيوس.

وعلى الرغم من أن عقد شكرينيار مع إنتر ميلان تبقى له موسم واحد، إلا أن إدارة “نيراتزوري” رفضت عروض الباريسي، التي بلغت بحسب الصحافة الفرنسية إلى 80 مليون يورو، لكن المدرب الإيطالي سيموني إنزاغي، قرر الإبقاء على اللاعب المهم؛ من أجل المنافسة على الألقاب المحلية ودوري أبطال أوروبا، ليلعب فيها إلى جانب برشلونة وبايرن ميونيخ.

برشلونة يفشل في ضم برناردو سيلفا
وعلى الرغم من أن إدارة برشلونة قامت “بميركاتو” خيالي على عكس السنوات الماضية، بجلب ليفاندوفسكي ورافينيا وآخرين من كل الخطوط، إلا أن خوان لابورتا رئيس النادي أراد منح المدرب تشافي أفضل اللاعبين، فلاحق البرتغالي برناردو سيلفا من أجل ضمه.

صفقة كادت تقترب من الحقيقة، خصوصًا أن سيلفا شُوهد يودع الجماهير بعد الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي، لكن إدارة مانشستر سيتي ومدرب الفريق بيب غوارديولا، كانا متأكدين من أهمية البرتغالي ورفضا التخلي عنه تحت أي ظرف، على الرغم من العرض المالي الذي قدمه برشلونة ووصل إلى 80 مليون يورو

جوردي ألبا رفض إنتر ميلان من أجل مقاعد برشلونة
شهدت الأيام الأخيرة من الميركاتو، ظهور صفقة في الأفق بين برشلونة و إنتر ميلان الإيطالي، من أجل بحث خروج الظهير الإسباني جوردي ألبا، الذي قالت الصحافة المحلية، أنه تفاجئ من هذا الأمر ورفض الدخول في أي مفاوضات من أجل الخروج بهذا التوقيت.

يدرك ألبا أن البقاء في برشلونة يكون محفوفًا بالمخاطر، حيث أجلسه تشافي على كرسي الاحتياط لمصلحة الشاب الواعد بالدي في آخر مباراتين من الليغا، قبل أن يعلن برشلونة في الساعات الأخيرة عن إتمام تعاقده مع الظهير الإسباني ماركوس ألونسو من تشيلسي الإنجليزي، والذي يرجح أن يحصل على المركز الرئيسي في الفريق، ما يعني تقلص حظوظ ألبا في اللعب، ما ينعكس على حظوظه في أن يكون مع منتخب إسبانيا في مونديال قطر 2022.





Source link