شائعات اعتزال الفنانين العرب تقلق جمهورهم


ومن أحلام الشامسي إلى راشد الماجد مرورًا بحسين الجسمي وهيفاء وهبي، هذه أبرز شائعات الاعتزال التي طالت مشاهير الخليج والعرب.

أحلام الشامسي
صدم خبر تم تداوله عن اعتزال أحلام الشامسي جمهورها، واستغل مروجو هذه الإشاعة غيابها الطويل قائلين أن وراء هذا الغياب الاعتزال الكامل عن الفن. وبعد تكرار هذه الأقاويل، خرجت احلام لتنفي هذه الشائعة، قائلة إنها كانت في إجازة طويلة مع عائلتها شاكرة كل من سأل عنها واهتم باخبارها.

وقالت أحلام عبر “تويتر”: “اولاً شكراً على السؤال والمحبه اولاً ابارك او اعزي او اهني هذا واجب وما يزعل احد !!!!؟؟؟وثانياً انا في اجازه لمده شهرين مع عيلتي واعتقد من حقي من بعد مجهود سنه كامله وهذا تجديد بحد ذاته ولا جديد حالياً واعتقد عملت البوم ناجح ولليوم موجود واخيراً البركه في اللي موجودين.. شكراً”.


محمد عبده وشائعة اعتزال الغناء
لم يسلم محمد عبده من شائعات اعتزاله أيضًا، ففي بداية هذا العام تداول مستخدمو السوشيال ميديا خبر ابتعاده عن الغناء، لكنه حسم الأمر وطمأن جمهوره في لقاء مصور.

وقال محمد عبده الذي يُعد من أكبر مشاهير الخليج والعرب إن اعتزال الفن مسئولية ليس على قدرها أي أنها أكبر من تحمله.

شائعة اعتزال راشد الماجد الغناء
كثيرًا ما يتصدر اسم راشد الماجد محركات البحث والسوشيال ميديا في الأخبار، بعضها يكون حقيقيًا وبعضها الآخر لا يمت للواقع بصلة مثل شائعات اعتزاله التي ترددت في سنوات مختلفة بل ومتتالية أيضًا مثل وذلك في عام 2010 و2011 و2012، ثم عادت الشائعات لتتجدد في 2021 و2022.

واستغل مروجو هذه الشائعة الظروف الخاصة التي كان يمر بها راشد الماجد في حياته، مثل الفترة التي أعلن فيها توقف جميع أنشطته الغنائية بسبب حالة والدته المرضية.

وتحدث راشد عن لحظات ضعفه ويأسه وإصابته بالإحباط في أوقات كثيرة خلال مسيرته الفنية في أحد اللقاءات التلفزيونية قائلًا إن ما يبقيه قويًا هو وضع الأهداف نصب عينيه وسعيه لتحقيقها.

ناصر القصبي وقصة تفرغه للتجارة وابتعاده عن الفن
سبق وتصدر اسم ناصر القصبى مواقع التواصل الاجتماعي في عام 2018 بعد انتشار شائعات حول اعتزاله الفن بشكل نهائى للتفرغ لأعماله التجارية الخاصة، إلا أنه بعد ساعات قليلة، نفى تلك الشائعات تمامًا مؤكدًا مشاركته في أعمال جديدة حينها.

ابتعاد هيفاء وهبي عن الغناء والتمثيل
كما سبق وتصدر هاشتاغ اعتزال هيفاء وهبي تويتر في أواخر العام الماضي، لكنها لم ترد بأي شكل رسمي على تلك الأقاويل، مما رجح ميزان كفة أن تلك الأقاويل ليست أكثر من شائعات حيث قامت من بعدها بعدة نشاطات فنية.

حسين الجسمي
تناقلت العديد من الحسابات أنباء عن إصابة حسين الجسمي بحالة من الاكتئاب وهو ما دفعه إلى الاعتزال، لكن انهالت فورًا تعليقات محبيه الذين أكدوا على أنه لا يجب عليه ترك مسيرته الفنية، وكان ذلك في عام 2020 ولم يخرج حينها للرد رسميًا، لكن اعماله كانت كافية للرد، حيث أطلق بعدها ما بحبك وحتة من قلبي.

كاظم الساهر وشائعة ابتعاده الغناء
نفس الأمر تكرر مع كاظم الساهر الذي رد على حقيقة اعتزاله التي صدرت في 2019، حيث قال حينها إنه سيأخذ إجازة فقط، وهو ربما ما فسره البعض على أنه قرار اعتزال.

اعتزال نوال الزغبي
أعلنت نوال الزغبي اعتزالها الفن في إحدى لقاءاتها التليفزيونية في عام 2018، لكنها قالت إنه قرار قد يأتي في (عمر الستين)، لكن الحسابات الفنية اقتطعت سياق حديثها واكتفت بالعناوين التي تفيد الاعتزال فقط.

نانسي عجرم تعتزل الغناء.. قريبًا
ادعت بعض المواقع الفنية أن مصادر مقربة من نانسي تقول أنها تنوي الاعتزال نهائيًا بسبب أن حالتها المزاجية متقلبة وتميل للعزلة والابتعاد عن الأضواء، لكن بالطبع لم يكن أيًا من ذلك حقيقي، وكان آخر ظهور لها في حفلها الغنائي في لبنان وقالت فيه: نحنا لبنان وإنتو لبنان وهيدا لبنان اللي بيشبهنا.. نحنا هون.. بحبك لبنان.

شائعات تلاحق نادين نسيب نجيم
حقق مسلسل صالون زهرة نجاحًا متميزًا، وهو بطولة نادين نجيم، وحاول البعض بعد هذا النجاح نشر اخبار لا صحة لها عن إنها ستبتعد عن التمثيل.

وفي السياق نفسه، كانت نادين قد أعلنت بالفعل في لقاء تلفزيوني عن نيتها اعتزال التمثيل قريباً، وكان ذلك في عام 2020، أي قبل مسلسل صالون زهرة، وبررت ذلك قائلة: كل يوم أفكر في ترك هذه المهنة لأمضي أطول وقت ممكن مع أطفالي.





Source link