شركة تركية تنهي خدمات موظفة عراقية لانتقادها قصف دهوك



وقالت الموظفة المُقالة، روى التميمي في تدوينة، ان “شركة الطيران التركي اصدرت قراراً مجحفا بحقي كوني موظفة لديها بانهاء خدماتي”.

واضافت التميمي، ان “سبب انهاء الخدمات كوني نشرت منشورا على صفحتي في مواقع التواصل الاجتماعي انتقدت فيه القصف التركي لمصيف في دهوك اوقع عددا من الشهداء والجرحى”.

وتابعت: “منشوري جاء تعبيرا عن الرأي ومتفقا مع بيان الخارجية العراقية الذي أكد ان الجانب التركي يقف وراء القصف”.

واكدت التميمي، عزمها “الذهاب الى القضاء واقامة دعوى لدى محكمة العمل لاسترداد حقوقها كون انهاء خدماتها يتنافى مع القوانين النافذة”، معربة عن ثقتها بان “القرار القضائي سيكون منصفاً لحقوقي التي هدرت بسبب منشور عبرت فيه عن استنكاري للاعتداءات التركية”.





Source link