لم ينته زمنه بعد.. ميسي أخطر لاعب في العالم متفوقًا على هالاند



السومرية نيوز – رياضة
على الرغم من التألق الواسع الذي يقدمه مهاجم فريق مانشستر سيتي، إرلينج هالاند، إلا أن الإحصائيات والأرقام لا تقول إنه أخطر لاعب في العالم حاليًا.

بل تقف الإحصائيات والأرقام في جانب مهاجم فريق باريس سان جيرمان، الاسطورة ليونيل ميسي، الذي يحقق انطلاقة رائعة حتى الآن في الموسم الحالي.

 

حيث نشرت صحيفة “ماركا” تقرير موقع “OPTA” المختص في الإحصائيات، الذي عرض بعض الأرقام التي تشير إلى تفوق البرغوث على كافة اللاعبين حاليًا.

 

كيف تفوق ميسي على هالاند؟
بين النادي والمنتخب، سجل ميسي 10 أهداف و8 تمريرات حاسمة، فيبدو أنه بات يشعر بالراحة على أرض الملعب وهذا لا ينعكس فقط في أرقامه، ولكن أيضًا في عروضه المميزة مع باريس سان جيرمان.

 

حيث تحسن البرغوث الأرجنتيني بصورة واضحة وملموسة بعد قدوم المدرب الجديد كريستوف جالتييه، الذي حسن من أداء المنظومة الباريسية كلها.

 

ووفقًا لما نشره موقع “OPTA” فإن الاسطورة ميسي يولد إجمالي “5.25” موقفًا خطيرًا في كل مباراة.

 

وتتضمن هذه الإحصائية الأهداف، والتمريرات الحاسمة، والإنهاء، والتمريرات، والمراوغات التي لها تأثير مباشر على نتيجة الفريق.

 

ومن خلالها نستطيع أن نقول إن تأثير هالاند الكبير في إحراز الأهداف لا يجعله في المقدمة على ميسي، حيث يمتلك البرغوث بعض الأرقام المختلفة عن التسجيل والصناعة ترجح موقفه.

 

حيث لا يتدخل المهاجم النرويجي بكثرة في عمليات اللعب المختلفة في مانشستر سيتي مثلما يفعل ميسي مع باريس، وكان جوارديولا قد تحدث عن هذا الأمر وأوضح أن هالاند بحاجة للتطور.

 

تحدث بيب جوارديولا، مُدرب مانشستر سيتي، عن الفارق بين النجمين إيرلينج هالاند والاسطورة ليونيل ميسي.

 

وكان جوارديولا قد درب ميسي خلال فترة توهجه مع برشلونة، قبل أن يُدرب هالاند في مانشستر سيتي، ويُقدم النجم النرويجي مستويات رائعة مع أصحاب القمصان السماوية.

جوارديولا: ميسي قادر على صناعة الفارق لوحده
وقال جوارديولا، في تصريحات نقلتها صحيفة مانشستر إيفننج نيوز: “ميسي وهالاند مُختلفان، هالاند ربما يحتاج لكل زملائه للقيام بالأمر، وحينما يصل لمنطقة الجزاء فهو مُبهر”، وأضاف : “ميسي امتلك القدرة على القيام بذلك كله بنفسه”.





Source link