متظاهرو تشرين يوجهون رسالة شديدة اللهجة إلى الإطار التنسيقي



وقال المتظاهرون في بيان ورد لـ السومرية نيوز، “ها قد اجتمعت حشود الأحرار في ساحة النسور ببغداد اليوم ، لتقول كلمتها و بصوت عالٍ ، الى الطبقة السياسية الفاسدة وعلى رأسها الإطار التنسيقي بلا تحية : لقد استنفد الشعب و المرجعية معكم كل الوسائل، طالبناكم بأبسط المطالب الشعبية فلم تستجيبوا ، انتفضنا عليكم فقتلتمونا رفضنا حكمكم فلم تزدادوا إلا طغياناً وفسادا، وها هو العراق العظيم من سيء الى أسوء بسببكم، و الكل يعلم أنكم من تمسكون بالسلطة من كل جوانبها”.

وأضاف البيان: “لذا فإن نصيحتنا لكم ؛ أن اتركوا مناصبكم و اغلقوا مقراتكم و انسحبوا من العملية السياسية دون رجعة ، وسيكون للشعب وللقضاء بعد إصلاحه على يد الشعب قراره فيكم”.

وخاطب المتظاهرون، المجتمع الدولي بأن “يسحبوا الشرعية عن هذهِ الطبقة الفاسدة ، وان يقفوا مع الشعب ومطالبه ، والتي تتمثل بإيقاف العمل بالدستور ، وتشكيل حكومة إنقاذ وطنية بعيدةً عن حكم الكاظمي ، تشكلها كفائات الوطن ممن لم يشتركوا بالعملية السياسية الفاسدة من ٢٠٠٣ والى الآن، حكومة كاملة الصلاحيات تأخذ على عاتقها اعادة كتابة الدستور بما يتسق مع طموحات الشعب وتعدد أطيافه ، وتغيّر شكل نظام الحكم الى رئاسي أو شبه رئاسي وتهيء لإنتخابات سريعة يصاحبها استفتاء على التعديلات الدستورية التي تتطلب الإستفتاء”.

وأكمل البيان: “اما إن قررتم تجاوز الشعب هذهِ المرة كسابقاتها وقرر المجتمع الدولي ان لا يصغي لصوت الشعب ، ومضيتم تجاه تشكيل حكومة محاصصاتية عميلة أخرى ، فسنوافيكم قريباً بثورة سلمية منظمة كبرى تجتث جذوركم وتعرفكم حجمكم امام العراق وشعبه”.

وأتم البيان: “السخط الشعبي سينقلب عليكم عاجلاً ولن ينفعكم حينها الندم ، وما شهر تشرين وذكرى ثورة الشعب عنكم ببعيدة .. ولا مهرب من سخط الشعب”.





Source link