مع تفاقم أزمة الطاقة.. ارتفاع قياسي لأسعار الفحم في أوروبا



وفي هذا السياق، صعد سعر العقود القياسية للفحم في أوروبا أمس الثلاثاء بنسبة 7.6 بالمائة إلى 345 دولار للطن، وهو ما يعادل ثلاثة أضعاف السعر خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

بالمقابل ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي في التعاملات الأوروبية أول أمس الاثنين بأكثر من 35% على خلفية إعلان روسيا يوم الجمعة الماضي استمرار توقف ضخ الغاز عبر خط نورد ستريم 1 إلى أجل غير مسمى.

كما تراجع اليورو أمام الدولار إلى أقل مستوياته منذ 20 عاماً وتراجعت أسعار الأسهم الأوروبية.

*إغلاق نورد ستريم يرفع أسعار الغاز في أوروبا

كما ارتفعت أسعار الغاز في أوروبا بعد إعلان مجموعة غازبروم الروسية، وقف إمدادات الغاز تماما عبر خط أنابيب نورد ستريم.

وفي هذا السياق صعدت الاسعار بنسبة 30٪ في بورصة ICE للعقود الآجلة إلى نحو 2900 دولار.

وارتفع سعر الغاز في بورصة ICE للعقود الآجلة إلى 2855 دولارا لكل ألف متر مكعب منذ بداية التداول يوم الاثنين، بينما أغلق التداول يوم الجمعة عند 2213 دولارا.

وأعلنت غازبروم الجمعة أن إمدادات الغاز عبر نورد ستريم التي كان من المقرر استئنافها السبت بعد عملية صيانة، ستتوقف “بالكامل” إلى حين إصلاح توربين في خط الأنابيب الأساسي لتموين أوروبا.

كما قال الرئيس الروسي السابق، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف، يوم الجمعة، إن موسكو ستوقف إمدادات الغاز لأوروبا، إذا مضت بروكسل قدما في تحديد سقف لسعر الغاز الروسي.

وردا على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، بشأن وضع سقف للسعر الذي تدفعه أوروبا مقابل الغاز الروسي. كتب دميتري ميدفيديف على تطبيق تيليغرام: “ببساطة، لن يكون هناك غاز روسي في أوروبا”.

وكانت فون دير لاين قد قالت كذلك إن “احتياطيات الغاز في الاتحاد الأوروبي، وصلت في المتوسط إلى نحو 80 بالمئة. وهو المستهدف الذي كان من المخطط الوصول له في نوفمبر”.

وقد أوقفت شركة “غازبروم” الروسية، تدفقات الغاز عبر خط “نورد ستريم 1” لثلاثة أيام على التوالي. بهدف تنفيذ أعمال صيانة، على أن تعود الإمدادات من جديد في بداية اليوم الرابع من سبتمبر الجاري.

كما أعلنت “غازبروم” أنها ستوقف ضخ الغاز إلى شركة المرافق الفرنسية “إنجي” بداية من الخميس، بسبب خلاف حول المدفوعات.





Source link