نائب ينتقد دائرة صحة نينوى: لا توجد “كانونة” ولا نعرف أين تذهب الأموال!



السومرية نيوز – نينوى

انتقد النائب عن محافظة نينوى نايف الشمري، اليوم الاحد، استمرار فساد دائرة صحة نينوى دون إجراءات حكومة رادعة، فيما بين ان 5 ملايين فقير يعانون الامرين في المستشفيات والمؤسسات الصحية في المحافظة.


وقال الشمري في حديث لـ السومرية نيوز، “أنا اتحدث باسم 5 ملايين نسمة في المحافظة، حيث يعاني المريض عند ذهابه الى المؤسسات الصحية والمستشفيات الامرين بسبب الخدمات الرديئة”، مشيرا الى ان “أي مواطن عندما تسأله عن وضع المؤسسات الصحية سيجيبك بكل وضوح عن المعاناة”.

 

وتابع ان “المتضرر الوحيد هو المواطن الفقير الذي يذهب الى المستشفى ولم يجد “كانونة” او أي علاج”.

 

واضاف ان “هناك مبالغ طائلة تصرف على دائرة صحة نينوى ولا يعلم أهالي نينوى أين تذهب!”، لافتا الى ان “هناك ملفات فساد كثيرة في صحة نينوى”.

 

وكشف ان “يوم أمس حصل حادث سير في المحافظة وعند ذهابهم الى مستشفى ابن سينا لم يجدوا “المفراس” لتشخيص الحالة!”، مردفا، ان “المواطن المتمكن يذهب الى خارج نينوى للعلاج لكن هنالك أكثر من 4 مليون مواطن فقير أين يذهبون!”.

 

وأوضح النائب عن محافظة نينوى، “تحدثنا مع الحكومة العراقية ووعدونا بانتهاء موضوع مدير صحة نينوى لكن للأسف لحد الان يمارس مهامه وينفق أموال طائلة والضحية هو المواطن الفقير”.

 

ولفت الى انه “في اولى جلسات مجلس النواب، سيذهب ممثلو محافظة نينوى الى لجنة الصحة النيابية كونها لجنة اختصاصية لبحث موضوع دائرة الصحة”، متسائلا: ألا يوجد أطباء أكفاء ونزيهين في المحافظة ونحن نبحث عن بديل عن مدير صحة نينوى منذ 3 أشهر؟”.

 

وبين الشمري ان “الكاظمي على اطلاع بملف الصحة في نينوى ووعدنا باتخاذ إجراءات سريعة لكن لحد الان لم نرى شيء على ارض الواقع”، داعيا “الحكومة العراقية الى اتخاذ إجراءات سريعة ان كانت جادة في مكافحة الفساد”.





Source link