4 أندية فشل ميسي في هز شباكها في دوري أبطال أوروبا.. تعرفوا إليها



“البرغوث” نجح أخيراً في هز شباك بنفيكا البرتغالي، في المباراة التي أقيمت على استاد “النور”، الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2022، لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

هذا الهدف “التاريخي” وضع حداً لصمود الفريق البرتغالي، الذي حرم ميسي من التسجيل في مباراتين سابقتين مع برشلونة، فيما غاب عن اثنتين أخريين بداعي الإصابة.

الأندية الأربعة التي فشل ميسي بالتسجيل ضدها
وانضم بنفيكا أخيراً لقائمة الفرق التي سجل ميسي في مرماها بدوري الأبطال، ليرتفع عدد ضحاياه إلى 40 فريقاً، لكن هناك أربعة أندية لم يتمكن “ليو” من تذوق حلاوة شباكها، نرصدها في السطور التالية:

أتلتيكو مدريد
واجه ميسي فريق مواطنه دييغو سيميوني 4 مرات، وجميعها في المراحل الإقصائية من دوري أبطال أوروبا، وتحديداً في الدور ربع النهائي.

كان التفوق من نصيب أتلتيكو مدريد، على الرغم من مشاركة ليونيل في كل دقائق تلك المباريات.

تواجه برشلونة وأتلتيكو مدريد ذهاباً وإياباً في ربع نهائي موسم 2013-2014، فتعادلا في الأولى بهدف لكل منهما، وكان هدف “البارسا” من نصيب نيمار، بينما فاز الفريق المدريدي في الثانية بهدف كوكي.

وفي شهر أبريل/نيسان من عام 2016، تجدد الصراع بين الفريقين في المرحلة نفسها، فاز برشلونة ذهاباً 2-1 سجلهما لويس سواريز، فيما قلب أتلتيكو الطاولة على “البلوغرانا” إياباً بالفوز 2-0.

إنتر ميلان
لعب برشلونة ضد إنتر ميلان 4 مباريات في موسم 2009-2010، اثنتان في مرحلة المجموعات ومثلهما في الدور نصف النهائي.

شارك ميسي في الأولى بمرحلة المجموعات يوم 16 سبتمبر/أيلول 2009، وانتهت بالتعادل السلبي، بينما شاهد الثانية في الجولة السادسة من على مقاعد البدلاء، ولم يشارك في أي دقيقة.

وتجدد اللقاء بين الفريقين في نصف نهائي الموسم ذاته، فاز إنتر ذهاباً بثلاثة أهداف لواحد، حيث سجل بيدرو رودريغيز لبرشلونة، وتغلب “البلوغرانا” في الثانية بهدف نظيف سجله المدافع جيرارد بيكيه، ولعب ميسي كامل الدقائق في المباراتين.

وفي موسم 2019-2020، فاز برشلونة على إنتر في الجولة الثانية من دور المجموعات، بهدفي لويس سواريز، واستعصت شباك “النيراتزوري” على ميسي للمرة الرابعة.

أما مباراة الجولة السادسة من الدور الأول، والتي أقيمت يوم 10 ديسمبر/كانون الأول 2019، فلم يكن ميسي في القائمة، حيث فضّل المدرب أرنستو فالفيردي إبقاءه في برشلونة.

روبن كازان
وقع الفريق الروسي مع برشلونة في مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا مرتين، وذلك في موسمي 2009-2010، و2010-2011.

ظنَّ “الكتلان” أنهم سيخوضون مع ميسي نزهة كروية في المباريات الأربع، لكن النجم الأرجنتيني اصطدم بصلابة دفاعية غير عادية، حرمته من هز الشباك الروسية في كل المواجهات.

الأمر لم يقف عند هذا الحد، فروبن كازان ألحق ببرشلونة هزيمة صادمة في “كامب نو” بهدفين لواحد يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول 2009، في الجولة الثالثة من دور المجموعات، وفرض عليه التعادل السلبي يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2009 في الجولة التالية.

وفي الموسم التالي، عاد برشلونة من روسيا يوم 29 سبتمبر/أيلول 2009، بنتيجة التعادل الإيجابي 1-1، بهدف سجله دافيد فيا من علامة الجزاء، في مباراة الجولة الثانية، لعب ميسي فيها 30 دقيقة.

وعندما التقى الفريقان يوم 7 ديسمبر/كانون الأول 2010، في الجولة السادسة، فاز برشلونة للمرة الأولى بهدفين نظيفين أحرزهما أندرو فونتاس وفيكتور فاسكيز، في مباراة شارك ميسي في 27 دقيقة منها.

أودينيزي
لعب ميسي مباراة واحدة ضد الفريق الإيطالي، وكانت يوم 27 سبتمبر/ أيلول 2005، لحساب الجولة الثانية من الدور الأول، من موسم 2005-2006.

فاز برشلونة في تلك المباراة بأربعة أهداف لواحد، كان العدد الأكبر من الأهداف من نصيب الساحر البرازيلي رونالدينيو، الذي أحرز ثلاثية (هاتريك)، بينما تكفل البرتغالي ديكو بإكمال الرباعية الكتالونية.

وظل ميسي حبيساً لدكة البدلاء في مباراة الجولة السادسة من الموسم نفسه، والتي أقيمت يوم 7 ديسمبر/كانون الأول 2005، وانتهت بفوز “البارسا” بهدفين متأخرين سجلهما سانتي أزكويرو وأندريس إنيستا في الدقائق الخمس الأخيرة.





Source link